وأشار مسؤول في خفر السواحل في مؤتمر صحفي إلى أن احتمالات العثور عليه حيا تضاءلت إلى حد كبير.

وفقد ستيوارت (37 عاما)، الثلاثاء، بعد غوصه في المياه العميقة بهدف استعادة مرساة.

وقال والداه إن شريكه في الغوص انهار بعد عودته إلى القارب.

وأوضح جيفري جانسن، قائد قطاع كي ويست في خفر السواحل، في المؤتمر الصحفي أن “قرار تعليق البحث صعب للغاية. فلم يتخذ بسهولة”، مضيفا أن الشريك في الغوص نجا من الحادث.

وقال إن طائرة خفر السواحل تقوم بآخر مرور لها على جزء من منطقة البحث، وهي تقدر بنفس حجم ولاية كونيتيكت وهذا سوف يختتم عملية البحث، وأضاف أن والدي المخرج أخطرا بالقرار.

واستهدف الفيلم الوثائقي “شارك ووتر” للمخرج روب ستيوارت في عام 2006 تسليط الضوء على صناعة الصيد، التي تغذي الطلب على زعانف أسماك القرش وهي من أطايب المطبخ الصيني.

وأضر هذا الصيد بأعداد سمك القرش وجاء هذا الفيلم في إطار حملة ساعدت في إقناع بعض الحكومات على اتخاذ إجراءات صارمة ضد هذا النشاط.